نظراً لأن الخبراء يحذرون من أن مكيف الهواء الفعّال أمر بالغ الأهمية لمستقبل الكوكب، تقود Daikin المسيرة بإيجاد حلول مستدامة مع الجيل التالي من الوحدات ذات العاكس التي يمكنها تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون CO₂ بنسبة تصل إلى 80%.

التزام شركة Daikin بتطوير أنظمة مستدامة ذات تأثير أقل على البيئة

نوفمبر 2017

بينما يستعد العالم لتركيب 1.6 مليار وحدة تكييف هواء بحلول عام 2050، ابتكرت Daikin، الشركة المصنّعة اليابانية الرائدة عالمياً في تطوير وتصنيع وتركيب أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء وغازات التبريد، حلاً يمكن أن يوفر مليارات الأطنان من ثاني أكسيد الكربون C0₂ على مستوى العالم.

وفق الأرقام المنشورة أعلاه من قِبل مختبر لورانس بيركلي الوطني، ومن ناحية زيادة الانبعاثات الكربونية، فإنه يعادل إنشاء عدة بلدان جديدة، وقد حث الخبراء على المطالبة بأدنى قدر من التقدم في كفاءة استخدام الطاقة بنسبة 30% لكل وحدة، من أجل توفير 98 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون C0₂ على مستوى العالم.

ابتكرت Daikin، الرائدة في هذا المجال، الوحدة الجديدة المجزأة المزودة بتقنية العاكس والقابلة للتثبيت على الجدار - مكيف الهواء الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة من نوعه والمتوفر في دول مجلس التعاون الخليجي. يمكن أن تحقق الوحدة المجزأة المزودة بعاكس انخفاضاً في استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 70%، مقارنةً بوحدات التكييف المجزأة التقليدية ووحدات النوافذ، ويتميز بنسبة كفاءة في استخدام الطاقة (EER) تبلغ 13.3 في حالة T1، مما يجعلها أكثر مكيفات الهواء كفاءة في استخدام الطاقة من نوعها في السوق.

نتيجة البحث المستمر حول غازات التبريد، يُعتبر R-32 غاز من الجيل التالي الذي يعالج مجموعة من الاعتبارات البيئية بطريقة متوازنة. تتميز الوحدات المجزأة ذات العاكس بتصميم معد خصيصاً لسوق دول مجلس التعاون الخليجي ذات درجات الحرارة الخارجية العالية، وهو دليل على التزام Daikin بتطوير أنظمة مستدامة ذات تأثير أقل على البيئة.

علقت سناء حمداني، مديرة تخطيط المنتجات في Daikin الشرق الأوسط وإفريقيا: "من خلال الجمع بين قوة العواكس من Daikin وغاز التبريد R-32 الثوري وتقنية حساس الحركة العين الذكية، فقد تم تصميم هذا العاكس لتحقيق كفاءة إسمية وكوسمية مثلى في استخدام الطاقة، بما يتماشى مع ظروف التشغيل الواقعية في الشرق الأوسط، مما يؤكد التزام Daikin الجدي بحماية البيئة.

"يقوم مكيف الهواء المزود بعاكس بضبط سرعة الضاغط باستمرار للمحافظة على درجة الحرارة المطلوبة بدقة، والمساهمة في تقليل استهلاك الطاقة على مدار العام، وبالتالي تقليل فاتورة الكهرباء. أما التقنيات الذكية فهي تستخدم تحكماً متقدماً ذكياً يعمل على تنظيم سرعة الضاغط بدقة لضبط الاستطاعة المقدمة باستمرار لتلبية درجة الحرارة المطلوبة في الغرفة. كما يوفر هذا المكيف تبريداً قويًا وتشغيلاً أكثر هدوءاً وعمراً أطول للمنتج."

باستخدام غاز التبريد R-32، يكون مكيف الهواء المزود بعاكس من Daikin قادراً على زيادة كفاءة استخدام الطاقة إلى الحد الأقصى مع تقليل تأثير الاحتباس الحراري إلى الحد الأدنى مع قيمة صفرية لإمكانية استنفاد طبقة الأوزون وانبعاث ثاني أكسيد الكربون CO2 أقل بنسبة تصل إلى 80% ما هو عليه الحال في R-410A.

تجمع الوحدة المجزأة المزودة بعاكس بين قوة الضاغط المتأرجح العاكس من Daikin - المصمم من قبل Daikin والحاصل على براءة اختراع - وغاز التبريد R-32، لتقليل فاتورة الطاقة بنسبة 30 - 70% ولتخفيض استخدام غازات التبريد، وذلك عند تثبيتها في أنظمة جديدة أو في حال تعديل الأنظمة الموجودة.

في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، تعمل مشاريع تطوير البنى التحتية، بالإضافة إلى الارتفاع الحاد في المشاريع الترفيهية السكنية والداخلية، على زيادة الطلب حالياً على وحدات تكييف هواء جديدة، مع توقع نمو السوق الإقليمي بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 7.3% خلال الفترة 2017-2023.

ولكن هذه الوتيرة العالية للنمو أدت إلى زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون C0₂. ووفقاً لنتائج الأمم المتحدة، فقد تضاعف إجمالي الانبعاثات في المنطقة العربية بين عامي 1991 و 2008 مع المساهمات الرائدة في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر.

فيما يتعلق بحصة الفرد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون C0₂ في دول مجلس التعاون الخليجي، فقد انخفض بشكل ملحوظ بعد عام 2010 لكنها ظلت أعلى من المتوسط العالمي، بمتوسط يصل إلى 30 طناً مترياً في الكويت مقابل 19.8 طناً في الولايات المتحدة.

أضاف مدير عام Daikin الشرق الأوسط وإفريقيا، تونا غولينك: "A كجزء من التزامنا البيئي تجاه المجتمع، نعتقد أنه من واجب الشركة المصنعة تقديم المشورة للسوق وتطوير حلول مستدامة لها تطبيقات عملية لتقليل استهلاك الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون CO₂. يتمتع الناس في اليابان وأوروبا والصين وأستراليا ودول أخرى بالفعل بفوائد تقنية العاكس وهنا في Daikin الشرق الأوسط وإفريقيا، نعتقد أن الشرق الأوسط سيلحق بالركب قريباً. يساعد استخدام تقنية العاكس في وحدات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء كل مواطن على المساهمة في الجهود الإقليمية للحد من التأثير البيئي.

"تماشياً مع التوجيهات والاستراتيجيات المتطورة لدول مجلس التعاون الخليجي بشأن الاستدامة كموضوع أساسي لعمليات التطوير المستقبلية، تلتزم Daikin بتطوير وتقديم أحدث المنتجات والحلول، المصممة خصيصاً للمنطقة، وتحقيق أعلى قيم الكفاء والأداء والوثوقية. ببساطة، وضعت Daikin معياراً جديداً في صناعة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء."

منشورات صحفية

مقالات ذات صلة